July 19, 2018

  • 2014 jordan 3
  • Jordan cheap sale
  • Jordan fire red
  • 2014 jordan 3
  • Jordan cheap sale
  • Jordan fire red
  • مقارنة رقمية : إنتخابات ٢٠١٢-٢٠١٤

     

    إضغط علي الصورة لمشاهدة المقارنة بشكل تفاعلي

     

    تحليل رانيا المالكي
    نتائج الانتخابات الرئاسية في مصر كانت بمثابة ختم رسمي لما هو واقع ملموس على الأرض على مدى الـ11 شهرا الماضية. وزير دفاع مصر السابق عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب الذي أطاح بأول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا محمد مرسي في يوليو الماضي، فاز فوزا ساحقا ب٩٦.٩٪ من الاصوات في ردة واضحة الي عهد مبارك المخلوع.
    تم الإعلان عن النتائج من قبل اللجنة العليا للإنتخابات وسط إبتهاج محموم من الحضور الذين بدوا و كأنهم مندهشون من نتائج عملية كانت نتيجتها امر مفروغ منه.
    و لم تتوقف المعجزات عند هذا الحد . على الرغم من تدني نسبة المشاركة في الانتخابات في ظاهرة لا شك فيها لدرجة أن ابواق البرنامج الحوارية علي القنوات الفضائية لبثوا ينعون ” نكران الجميل” علي الهواء مباشرة و يوبخون الشعب المصري الذي قرر الجلوس في البيت بدلا من تقبيل اليد التي تطعمه بالتصويت للسيسي. وعلي صعيد آخر انتشرت شائعات بأنه سيتم تغريم المقاطعين ومصادرة بطاقات تموينهم، وبالرغم من كل هذا اعلنت لجنة الانتخابات ان نسبة المشاركة كانت ٤٧٪ مجرد خمسة في المئة اقل من نسبة المشاركة في انتخابات عام ٢٠١٢.
    لم يكن السيسي مهتما بالناخبين الذين سيصوتون له فهو لم يكلف نفسه عناء الظهور شخصيا في فترة الحملة الإنتخابية الوجيزة و لا حتي إصدار برنامج إنتخابي . كانت معركتة الحقيقية لكسب الشرعية هي معركة إقبال لكي يكتسب تفويض حقيقي.
    لكن نظرة فاحصة على نسبة الاقبال (٤٧٪ في ٢٠١٤ مقابل ٥١.٥٪ في ٢٠١٢) في المحافظات أسفرت عن حقيقة سافرة الا و هي ان الفائز الحقيقي في هذه الانتخابات كان لجموع المقاطعين.
    لو افتراضنا أن النتيجة لم يتم العبث بها، فقد كان الاقبال اعلي في ١٨ محافظة من بين ٢٧ محافظة في عام ٢٠١٢ مقارنة بعام ٢٠١٤ مع وجود اختلافات كبيرة سجلت في الجيزة وأسيوط و الفيوم والمنيا و مرسى مطروح و شمال سيناء و السويس في عام ٢٠١٢ حيث نسبة التصويت في تلك المحافظات كانت اعلي ب ١٢.٣٪، ١٣.٧٪، ١٦.٦٪ ٢٠٪ ١١.٥٪ و ١٢.٤٪ و ٩.٦٪ على التوالي.

    في التسع محافظات المتبقية حيث كان الاقبال اعلي في عام ٢٠١٤ كانت نسب الزيادة تتراوح بين ٠.٦٪-٤.٦٪ إلا في القليوبيه و الشرقية حيث كانت نسبة المشاركة اعلي ب ١٣.٥٪ و ١٥.٦٪ على التوالي في عام ٢٠١٤. و قد كانت تلك المحافظات معاقل النظام القديم التي صوتت لوزير عهد مبارك أحمد شفيق في عام ٢٠١٢ .

    ليس من الغريب أن في خطابه الوجيز عقب إعلان النتيجة رسميا ان السيسي توجه بشكر خاص لأصدقائه في الإعلام، الذين هللوا له حين أشرف على مجازر و رمي بعرض الحائط حقوق الإنسان و بارك الاعتقال الغير القانوني لأكثر من ٤٠،٠٠٠ معتقل سياسي.

    وجه ايضا الشكر لرجال القضاء الذين أشرفوا علي الإنتخابات و المسئولون عن نتائجها و نزاهتها.

    و كذلك وجه السيسي شكر خاص لخصمه المزعوم حمدين صباحي الذي ادي وجوده الي إستكمال هذه المسرحية الهزلية.

    لم يكن هناك عقاب أفضل لصباحي من النسبه المخجله التي حصل عليها (٣.٢٪) ، ما يزيد قليلا عن ٧٥٠،٠٠٠ صوتا و هي بعيدة كل البعد عن ال ٤.٨ مليون صوت فاز بها في الانتخابات الحقيقية ف عام ٢٠١٢ .

    Comments are closed.

    2014 Retro Jordans2014 Aqua 11sair jordan Shoes